الأحد، 18 ديسمبر، 2011

الخليقة بين العلم والايمان



منذ فترة قصيرة عقدت الكنيسة الإنجيلية بقصر الدوبارة مؤتمر بعنوان "الخليقة بين العلم والايمان"، استمر ليومين أو ثلاثة، حيث استضافت اعضاء من خدمة "إجابات من التكوين" Answers in Genesis. تمنيت لو أننى استطيع أن احضر هذا المؤتمر، لأن الخدام القائمين على هذه الخدمة مؤمنين جداً بقضيتهم فى نقد التطور، كما ان لهم خبرة طويلة فى التعامل مع مشكلات سفر التكوين. لكن لم استطع الحضور لظروف تجنيدى فى ذلك الوقت. وجدت اليوم محاضرات هذا المؤتمر مرفوعة على موقع الكنيسة. هذه فرصة رائعة لأن تشاهد ماذا يقول هؤلاء الرجال وكيف يفهمون بداية الخليقة كمسيحيين مؤمنين. كما قامت الكنيسة بنشر دراسات كثيرة من انتاج هذه الخدمة بالعربية. للمشاهدة اضغط هنا.

هناك تعليقان (2):

  1. عزيزى فادى ، أنا حضرت المؤتمر وتناقشت مع الدكتور المحاضر واختلفت معه فى بعض الأمور ولم يجيب على بعض تساؤلاتى ،انا أرى ان تلك التفاسير متطرفة ، الله خلق العالم فى ستة أيام شمسية ، عُمر الكون ككل لا يزيد عن ستة آلاف عام.
    نحن نحتاج لتفاسير علمية لا لخرافات علمية ، العلم ما زال فى مرحلة الطفولة والعلم ليس مطلق (هذا ما ينادى به مبدأ عدم اليقين لهايزنبرج أو كما قال والاس أن اليقين الوحيد فى عصر ما بعد الحداثة هو عدم اليقين) وهؤلاء الرجال يتحدثون فى العلم كأنهم يمتلكون المطلق.
    سامحنى فأنا قد رفضت الكثير من أفكارهم وعلى الرغم من رفضى للأفكارهم إلا أن هذا لم يشكك فى إيمانى.

    ردحذف
  2. فى كل الأحوال، من المفيد جداً الإطلاع على المادة المُقدمة.

    ردحذف

فضلاً، لا تسمح لمستواك الخلقى بالتدنى!