الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

قصة من السنكسار


يوم الأحد الماضى، الموافق السابع من امشير، و بينما كنت فى القداس، قرأ ابونا السنكسار. آخر قصة فى السنكسار ذكرها هى التالية (انظر هنا):

"في مثل هذا اليوم من سنة 728 م تنيح الأب القديس ثاؤذورس بابا الإسكندرية الخامس والأربعون. وكان هذا الأب راهباً بدير عند مريوط يعرف بدير طنبورة، تحت إرشاد وتدبير شيخ فاضل قديس يدعي يوأنس. وقد أُوحِى إليه من الروح القدس أن تلميذه تادرس سيصير يوماً ما بطريركاً. فأخبر من يهمهم الأمر ومن يلوذون به بهذا. وكان تادرس مجاهداً في عبادته، كاملاً في إتضاعه ووداعته. فأُختيِر بإرادة الله للبطريركية، فرعي رعية السيد المسيح أفضل رعاية. وكان مداوماً علي القراءة ووعظ شعبه في اغلب الأيام، خصوصا ايام الآحاد والأعياد. و أكمل علي الكرسي المرقسي إثنتي عشرة سنة وتنيح بسلام. صلاته تكون معنا. ولربنا المجد دائما أبدياً آمين".

اقرأ القصة مرة و إثنين و ثلاثة، و انت تعرف البقية..

هناك تعليق واحد:

فضلاً، لا تسمح لمستواك الخلقى بالتدنى!