الجمعة، 11 ديسمبر، 2009

مع اصدقاء CSNTM


لم أرى هذا إلا الآن، فقد كتب مدير رابطة "اصدقاء مركز دراسة مخطوطات العهد الجديد" Friends of CSNTM حول عملنا فى النقد النصى باللغة العربية، و ذلك فى جريدة الرابطة فى عدد شهر نوفمبر (!!). مركز دراسة مخطوطات العهد الجديد (المعروف إختصاراً CSNTM) هو المركز الذى أسسه دان والاس منذ سبع سنوات، و هو المؤسسة الوحيدة فى العالم المُكرسة لإكتشاف مخطوطات العهد الجديد و تصويرها رقمياً. و قد نقل مدير الجريدة (و هو ريكس هوى من معهد دالاس اللاهوتى) عن الموضوع الذى قام بنشره تومى ووسرمان فى النقد النصى الإنجيلى. يمكنك الإطلاع على المقال فى جريدة الرابطة هنا.

هناك تعليقان (2):

  1. للمرة التى لا اتذكر رقمها يثبت لي الهي انه امين الى اقصى الحدود... عندما عرفتك يا فادي تساءلت كيف يمكن لشاب فى سنك ان يكون له كل هذا الكم الهائل من المعرفة العلمية التى يمكن ان اقول بمنتهى الثقة انها تفوق المعرفة لدى معلمين بكليات اللاهوت هنا...بعدها علمت السر وراء هذا وهو انك ضحيت بالكثير والكثير من الاهتمامات التى يمكن ان تكون لشاب في سنك لكي تترك للمسيحيين العرب إرثا يستطيعون ان يستندوا عليه فى دفاعهم عن أصالة العهد الجديد.. والأكثر من ذلك انك كنت الأول فى هذا المجال الذى يفكر فى أن يكتب بالعربية عن النقد النصي وأصالة العهد الجديد... وهاهو هو الله يعطيك عربون التقدير لما فعلته تقديرا لكلمته وسعيا فى نشرها ودرأ أي شبهات حاول عدو الخير إلقائها فى قلوب عديمي العلم من المسيحيين...أعرف انه لم يتبقى لك الكثير من الوقت بيننا.. ولكنني اناشدك باسم المسيح ان لا تتركنا وهناك معلومة بصدرك لما تدونها فى كتاب أو مقالة.. حتى يتسنى للجهال وطالبي العلم أمثال الكثيرين من ابناء كنائسنا وشعبنا أن يطلعوا عليها ويتيقنوا من ان ما وصل الى ايديهم من نصوص هو ما أراد الله ان يعلنه لنا نحن البشر من خلال كلمته المقدسة... أخيرا اقول أننى تشرفت بصداقتك كثير ليس فقط عندما قرأت الخبر ولكن منذ عرفتك وانت تعلم هذا جيدا... أصلي ان تحافظ دائما على سيرك فى درب الشعار الذى رفعته لمدونتك "اجتهد ان تقيم نفسك للّه مزكّى، عاملاً لا يخزى، مفصّلاً كلمة الحق بالاستقامة" (2 تى 2 : 15)... وإله كل نعمة الذي باركنا بكل بركة روحية فى السماويات هو وحده القادر على حمايتك وهداية خطواتك طوال الطريق لحين ملاقاة الرب فى السحاب لتحصل حينها على التقدير الحقيقي لكل ما فعلته سعيا لنوال شرف خدمة ربنا ومخلصنا يسوع المسيح... صديقك المخلص/ صموئيل ناجي

    ردحذف
  2. لا يسعنى سوى أن أشكرك صديقى، بل أعز الأصدقاء تماماً، لأنك دائماً هنا!

    ردحذف

فضلاً، لا تسمح لمستواك الخلقى بالتدنى!