الاثنين، 21 ديسمبر، 2009

اكتشاف بيت الناصرة


إكتشف مجموعة من علماء الآثار اليوم فى اسرائيل، بيت يهودى يرجع للقرن الأول فى الناصرة بالقرب من كنيسة البشارة. و ذكرت وكالة "بى بى سى" عن هذا الإكتشاف:"يقول علماء آثار فى اسرائيل أنهم كشفوا النقاب عن بقايا أول منزل فى الناصرة يُعتقد أنه يرجع لعصر يسوع المسيح. الإكتشاف يلقى الضوء على كيف عاش الناس قبل ألفى سنة، الوقت الذى يعتقد المسيحيين أن يسوع عاش فيه. و قد وُجِد (المنزل) بقرب المكان الذى يُعتقد أن فيه أخبر الملاك جبرائيل مريم أنها ستحبل بيسوع" (أنظر موقع الوكالة هنا). قال ياردينا اليكساندر، مدير فريق الكشف الأثرى للموقع المُفوض من سلطة الآثار الإسرائيلية:"البناء الذى وجدناه صغير و متواضع، و من المُرجح جداً أنه نموذجياً لشكل المنازل فى الناصرة فى تلك الفترة" (عن وكالة "سى ان ان" هنا). و تابع اليكساندر عن أهمية هذا الإكتشاف قائلاً:"الإكتشاف له بالغ الأهمية لأنه يكشف لأول مرة عن بيت من القرية اليهودية الناصرة، و بذلك يلقى الضوء على طريقة الحياة فى زمن يسوع" (عن وكالة تيليجرافيك اليهودية هنا).

يمكنك متابعة الخبر كما هو منشور فى وكالات الأنباء العالمية: بى بى سى (و أنظر هنا ايضاً) – سى ان اننيويورك تايمزتيليجرافآسوشيتيد بريسوكالة تيليجرافيك اليهوديةاخبار صباح دالاسايه بى سى، و وكالات أخرى فى أخبار جوجل. و هذا موقع محلى من الناصرة يتكلم عن الموضوع بالعربية (شكراً لماريا من منتدى الكنيسة العربية).


هناك تعليقان (2):

  1. ياريت يلاقوا اي مخطوطات اقدم من الموجوده عشان يسد افترائات غير المسيحين بتحريف الكتاب المقدي

    ردحذف
  2. على أساس ان الموجود لا يكفى مثلاً؟

    ردحذف

فضلاً، لا تسمح لمستواك الخلقى بالتدنى!