الخميس، 17 ديسمبر، 2009

مدخل ايرمان


أكثر نوعية الكتب الموجودة فى مكتبتى هى المداخل للعهد الجديد. المقدمتين الإنجيليتين الرئيسيتين فى الكليات و المعاهد اللاهوتية هما مقدمة جوثرى و مقدمة كارسون و مو. لكن هذه المقدمات لا تتناول تتطبيق فروع النقد الكتابى على اسفار العهد الجديد بشكل متكامل، و فى الحقيقة لا يوجد مدخل للعهد الجديد حتى الآن يتناول تطبيق فروع النقد الكتابى بالكامل على العهد الجديد. و لكن هاتين المقدمتين تهتمان بشكل رئيسى بنقد القانون و نقد المصدر، هذا بجانب الهدف الأول و الرئيسى الذى كُتِبت له هاتين المقدمتين و هو كتبة الأسفار.

بعد أن إنتهيت من قراءة هاتين المقدمتين و دراستهما بشكل كلى على مدى عامين، بدأت منذ عدة أيام فى دراسة المدخل التاريخى لايرمان الذى صدر عن جامعة اكسفورد. كانت قراءتى فى هذا الكتاب متفرقة لفترة، و من خلال هذه القراءة شعرت أنه أفضل كتاب كتبه ايرمان تقريباً، فهو يفصل جيداً فيه بين البيانات المُقدمة و تفسيره الشخصى لهذه البيانات. عادةً يحتاج الباحث لمعرفة البيانات فقط و يُترك تفسيرها للباحث لا العالم. بالتأكيد، تفسيرات العلماء هامة جداً فى تحديد تفسير الباحث و من المهم جداً أن يخضع تفسيره للحكم فى ضوء تفاسير أكبر قطاع ممكن من العلماء.

كتب ايرمان الإصدار الأول لهذا الكتاب فى منتصف التسعينات، و هو الآن فى إصداره الرابع الذى صدر العام الماضى، و هو الإصدار الذى أدرسه. و نظراً لأن حجم الكتاب كبير بما لا يسع أن يتم تغطيته فى كورس واحد (فى أى كلية أو معهد فإن أحد الكورسات الأساسية التى تُدرس فى كل مكان هو "مقدمة العهد الجديد" و مدته تتراوح بين ثلاثة شهور و خمسة شهور)، فقد قام ايرمان بوضع إصدار مُختصر لهذا الكتاب.

لقد وضعها والاس فى طريقة جميلة للإستفادة من أعمال ايرمان: لا أحد يشكك فى بيانات ايرمان، و لكن لا أحد لا يشكك فى تفسيره لهذه البيانات. لذا، أعتقد أن أفضل وسيلة للإستفادة من هذا الكتاب المدرسى "العهد الجديد: مدخل تاريخى للكتابات المسيحية الأولى"، هو النظر فى بيانات ايرمان بإطمئنان، و التعامل بحذر مع تفسيره الخاص لهذه البيانات.

هناك تعليقان (2):

  1. يجب الإقتراب من بارت ايرمان بحرص شديد :-)
    freeorthodoxmind

    ردحذف
  2. نعم. المشكلة الحقيقية هى حينما لا تستطيع التفرقة بين بياناته و تفسيراته!

    ردحذف

فضلاً، لا تسمح لمستواك الخلقى بالتدنى!