الاثنين، 14 ديسمبر، 2009

فيربروج حول لاهوت الكلمة


كانت شبهة عرضتها على فيربروج فى حوارى معه و هى: هل يجب أن يُترجم يو 1 : 1 "و كان الكلمة إلهاً؟ فكان رد فيربروج:"أى شخص درس اللغة اليونانية لعمر طويل مثل الذى قضيته أنا يعرف أن هذا كلام سخيف لا معنى له. أنظر فى الجملة "الكلمة كان الله"، فهى مُكونة من ثلاثة عناصر: الفاعل "الكلمة" و الفعل "الكلمة" و الكلمة التى تتم الفاعل "الله" و المعروفة تقنياً بـ "الإسم المرفوع" predicate nominative. الآن هذه الكلمات تظهر كثيراً بنفس هذا الترتيب فى اللغة اليونانية. و لكن فى بعض الأوقات، و لأجل التأكيد على معنى معين، يضع الكاتب اليونانى الإسم المرفوع قبل الفعل "كان" أو "يكون". و حينما يحدث هذا، فإن الإسم المرفوع قبل الفعل "يكون" لا يأخذ أداة التعريف أبداً و نهائياً. بكلمات أخرى، فإن هذه الجملة فى اليونانية:"و الله (ثيؤس) كان (إن) الكلمة (هو لوجوس)". هذه القاعدة معروفة بإسم "قاعدة كولويل"، حيث أن الذى إكتشفها هو إ. س. كولويل. و هذه هى قاعدة كولويل:"فى الجمل التى يكون فيها فعل الربط، فإن الإسم المرفوع المُعرف يأخذ أداة التعريف حينما يأتى بعد الفعل؛ ولا يأخذ الأداة حينما يأتى قبل الفعل".

و نظراً لأن الشرح ظهر صعباً على بعض القراء، فسوف أقوم بتبسيطه هنا. هذا الكلام يعنى ببساطة التالى:

لدينا ثلاث كلمات فى الجملة: "كان"، "الكلمة"، و "الله". و اعراب الكلمات فى اليونانية كالتالى: "كان" هو فعل الربط، أى الفعل الذى يربط بين كلمتين و هما "الكلمة" و "الله". أما "الكلمة" فهو الفاعل، و "الله" هو الإسم المرفوع. ما هو الإسم المرفوع؟ هو ببساطة شىء ما يشبه الخبر، أى الإسم الذى يتمم معنى الفاعل (ستجد شرح تفصيلى هنا). الآن، قاعدة كولويل تقول ببساطة أن الإسم المرفوع "الله" لو جاء قبل الفعل "كان" لا يتم وضع أداة تعريف قبله أبداً. العادى هو أن يأتى الإسم المرفوع بعد الفعل، و لكن حينما يأتى الإسم المرفوع قبل الفعل، فبذلك الكاتب يريد التأكيد على نقطة معينة عنده. و فى هذه الحالة لا يتم وضع أداة تعريف قبل الإسم المرفوع "الله" أبداً. الآن، كيف سنعرف إذا كانت الكلمة معرفة أم نكرة؟ يقول فيربروج أن ذلك نفهمه من سياق النص، و فى حالتنا هذه، فإن سياق النص يقول أن الإسم المرفوع "الله" معرفة، لأن كلمة الله جائت فى المرتين معرفة، أى أن سياق النص يوضح أن الكلمة معرفة.

أتمنى أن يكون إتضح الشرح بذلك. يمكنك أيضاً مراجعة مقالة "و كان الكلمة الله؟" للمزيد حول هذا النص فى اللغة اليونانية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

فضلاً، لا تسمح لمستواك الخلقى بالتدنى!