الأحد، 22 نوفمبر، 2009

قصص من الأبوكريفا (1)


أنتهيت من قراءة أبوكريفا العهد الجديد منذ أسابيع، و أريد فى هذه السلسلة عرض بعض القصص اللطيفة الظريفة خفيفة الظل الواردة فى هذه الكتب. القصة الأولى فى إنجيل الطفولة العربى، المقدمة، حيث وردت المعلومة التالية:"سنجد التالى فى كتاب يوسف رئيس الكهنة الذى عاش فى زمن المسيح و الذى يسميه البعض قيافا. فقد قال هذا أن يسوع تكلم بالفعل حينما كان فى المهد و قال لمريم أمه: أنا يسوع، ابن الله، الكلمة، الذى ولدتيه كما أعلن لكى الملاك جبرائيل؛ و أبى قد أرسلنى لأجل خلاص العالم" (Philip Schaff, Ante-Nicene Fathers, Vol. 8, 2nd Printing, Hendrickson: USA 1995, P. 405). بمجرد أن قرأت هذه القصة تذكرت أننى قرأتها فى مكان ما. حاولت و حاولت كثيراً أن أتذكر أين قرأتها؟ لكن خانتنى ذاكرتى. لكن أنا متأكد من أننى قرأت فى مصدر ما عن يسوع أنه تكلم فى المهد، و لكن لست واثقاً هل قال أنه ابن الله الكلمة مخلص العالم أم قال شىء آخر؟ لا أعرف!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

فضلاً، لا تسمح لمستواك الخلقى بالتدنى!