السبت، 24 أكتوبر، 2009

نورمان جايزلر


علماء العهد الجديد
(2)


نورمان جايزلر Norman L. Geisler

نورمان جايزلر هو أكبر علماء اللاهوت الدفاعى فى القرن العشرين، و هو حالياً عميد المعهد الإنجيلى اللاهوتى الجنوبى، بشمال كارولينا، و الأستاذ المميز للاهوت الدفاعى فى معهد فيرتاس اللاهوتى، بكندا.

وُلِد نورمان جايزلر فى عام 1932، و حصل على درجة البكاليريوس فى الفلسفة من كلية ويتون الإنجيلية للعلوم اللاهوتية فى عام 1958، ثم درجة الماجستير فى اللاهوت من نفس الكلية فى عام 1960. بعد ذلك حاز على درجة الماجستير فى الفلسفة من جامعة ديتروات فى عام 1966. ثم فى عام 1970، حاز على درجة الدكتوراه فى الفلسفة من جامعة لويولا بشيكاغو.

تولى جايزلر الكثير من المناصب العلمية فى كليات و معاهد اللاهوت فى الولايات المتحدة، و منها:

1- أستاذ مساعد للكتاب المقدس و الفلسفة فى قسم ما دون التخرج بكلية ويتون فى عام 1959.
2- محاضر للكتاب المقدس فى جامعة ديتروات بين الأعوام 1959 – 1962.
3- أستاذ مساعد للكتاب المقدس و اللاهوت الدفاعى فى جامعة ديتروات بين الأعوام 1963 – 1966.
4- أستاذ مشارك للفلسفة فى كلية الثالوث اللاهوتية بجامعة الثالوث العالمية، بين الأعوام 1970 – 1971.
5- رئيس قسم فلسفة الدين بكلية الثالوث اللاهوتية بين الاعوام 1970 – 1979.
6- أستاذ للاهوت النظامى بمعهد دالاس اللاهوتى، بين الأعوام 1979 – 1988.
7- مدير مركز الحرية للبحث العلمى، بين الاعوام 1989 – 1991.
8- قام بتأسيس المعهد الإنجيلى اللاهوتى الجنوبى فى عام 1992، و شغل منصب رئيس المعهد منذ عام 1999.
9- أستاذ مميز للاهوت الدفاعى بمعهد فيرتاس اللاهوتى بكندا، حالياً.

قام جايزلر بتأليف أكثر من سبعين كتاب متخصص فى اللاهوت الدفاعى، و خاصةً حول مفاهيم وحى و عصمة الكتاب المقدس. و كان أحد واضعى فكرة المؤتمر العالمى للعصمة الكتابية الذى أنعقد فى شيكاغو فى نهاية السبعينات. بشكل عام، يُعتبر جايزلر أكبر مدافع عرفته المسيحية التاريخية حول عقيدة عصمة الكتاب المقدس Inerrancy. و من أهم كتبه، تأتى أولاً مجموعة كتبه: حينما يسأل النقاد، حينما يسأل المتشككين، و حينما يسأل المتثاقفين. هذه الكتب هى عبارة عن مجلدات ضخمة يضم كل واحد منها ردود حول شبهات كل فئة حول الكتاب المقدس بالكامل. و تُعتبر هذه المجموعة هى أكبر المراجع الرئيسية فيما يُسمى بـ "صعوبات الكتاب المقدس" Bible Difficulties، و هو الفرع المعرفى الذى يرد على شبهات التناقضات المزعومة فى الكتاب المقدس.

بعد ذلك يأتى كتابه الأروع تماماً، موسوعة بيكر للاهوت الدفاعى. هذه الموسوعة التى صدرت عن دار نشر بيكر فى عام 1999، هى معالجة منطقية فلسفية لكافة التيارات الفكرية و الموضوعات المطروحة على الساحة العلمية و التى لها علاقة بالعقائد اللاهوتية فى الكتاب المقدس. هذا الكتاب الكبير لا يهتم بشبهات التناقضات و ما إلى ذلك، بقدر ما يهتم بمعالجة الموضوعات فى إطارها العام و بشكل الرئيسى الجزرى. فهو فى حقيقته موسوعة مرتبة أبجدياً تتناول كافة الموضوعات التى يمكن تخيلها و لها علاقة باللاهوت الدفاعى.

بالإضافة إلى ذلك، فهناك موسوعة اللاهوت النظامى، التى وضعها فى أربعة مجلدات، و كتابه الذى اشترك فيه مع نيكس: مقدمة عامة للكتاب المقدس. و بجانب دراساته فى اللاهوت، فهو فيلسوف من الطراز الأول، فكتب عدة كتب حول الفلسفة منها: مقدمة للفلسفة من وجهة نظر مسيحية، و كتابه الرائع مقدمة لفلسفة الدين.

جايزلر، كعالم مسيحى انجيلى محافظ، دافع عن عقيدة العصمة التاريخية للكتاب المقدس، أكثر من أى شخص آخر عرفه التاريخ. تصادم مع عدد من العلماء الكتابيين الأعضاء فى الجمعية الإنجيلية اللاهوتية، كان أشهرها خلافه مع جندرى فى الثمانينات، و الذى أدى إلى فصل جندرى من الجمعية، ثم خلافه مع بينوك فى الأعوام القليلة الماضية، و الذى أدى إلى إستقالة جايزلر من الجمعية لعدم فصلها بينوك.

غير أن جايزلر يبقى رمزاً للاهوت الدفاعى فى تاريخ المسيحية، و بطلاً دافع عن الإيمان بالكتاب المقدس فى صحة وحيه و عصمته، و صد هجمات شرسة عبر نصف قرن من الزمان. فقد زار جايزلر كل ولايات أميركا مدافعاً عن الإيمان، و أكثر من خمسة و عشرين دولة فى القارات الستة مثبتاً المسيحيين بردوده على مختلف الأطياف المهاجمة.

جايزلر تعدى الثمانين من عمره الآن، و هذا العام الدراسى هو العام الخمسين له فى تدريس اللاهوت الدفاعى فى كليات و معاهد اللاهوت العالمية. تستطيع زيارة موقعه الرسمى هنا لتقرأ مقالاته و تعرف المزيد من المعلومات عنه!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

فضلاً، لا تسمح لمستواك الخلقى بالتدنى!