الجمعة، 9 أكتوبر، 2009

مراجع


الآن على مكتبى، ثلاثة من أجمل المراجع العلمية فى معالجة قضايا متعددة فى العهد الجديد. كتب هذه الكتب مجموعة من كبار العلماء المتخصصين فى مجالاتهم!

1- مقابلة العهد الجديد: مسح تاريخى و لاهوتى. مؤلفى هذا المرجع الشامل هما والتر أ. إيلويل هو أستاذ الدراسات الكتابية و اللاهوتية السابق بكلية ويتون اللاهوتية، و روبيرت و. ياربروغ، أستاذ العهد الجديد فى جامعة الثالوث العالمية. الكتاب يُعتبر أحد المقدمات المدرسية الرئيسية، و هو الكتاب الأول فى مستوى ما دون التخرج (مستويات ما بعد التخرج تعتمد على مقدمتى دونالد جوثرى، و كارسون – مو). الكتاب، الذى يتكون من 450 صفحة تقريباً، ينقسم لأربعة و عشرين فصل، مُقسمين على أربعة أجزاء. الجزء الأول يناقش دراسات يسوع و الأناجيل، الجزء الثانى يناقش دراسات أعمال الرسل، الجزء الثالث يناقش دراسات بولس و رسائله، و الجزء الرابع يناقش دراسات الرسائل الرعوية و الرؤيا. يسبق هذه الأجزاء مقدمة رائعة (و هى الجزء الذى قراته منه!) عن أسباب دراسة العهد الجديد، و مكانة الكتاب المقدس كقطعة أدبية فى النقد الأدبى، و تتناول بنوع من التفصيل تأثير الكتاب المقدس فى الحضارة البشرية.

2- أسطورة يسوع: قضية الموثوقية التاريخية لتقليد يسوع الإزائى. مؤلفى الكتاب هما بول ر. إيدى، و جريجورى أ. بويد، و هما من هيئة التدريس فى جامعة بيت إيل. هذا الكتاب هو أحدث المراجع الشاملة التى كُتِبت للمستوى الأكاديمى، حول فرع من فروع البحث العلمى فى العهد الجديد، يتأجج إنفجاراً الآن فى الساحات العلمية: يسوع التاريخى. الكتاب يقع فى حوالى 480 صفحة، و ينقسم إلى عشرة فصول: الفصل الأول يناقش مفهوم الإعجاز و كيفية معاملة المنهج التاريخى النقدى له، الفصل الثان يناقش مدى إختلاط البيئة اليهودية بالبيئات الوثنية ليفحص مدى أسطورية صورة يسوع فى الأناجيل، هذا لو كان هناك ملامح أسطورية، الفصل الثالث يناقش الصور المتعددة ليسوع فى الكتب الغير موجودة فى قانون العهد الجديد، الفصل الرابع يناقش الأخبار الواردة عن يسوع خارج العهد الجديد، الفصل الخامس يناقش صورة يسوع عند بولس و ما الذى يمكننا أن نعرفه عن يسوع عن طريقه، الفصل السادس يناقش ثقافة التقليد الشفهى فى يهودية القرن الأول، الفصل السابع يناقش شهادة كتبة الأناجيل كشهود عيان لما سجلوه، الفصل الثامن يناقش طبيعة الأناجيل و هل قصد مؤلفيها تسجيل تاريخ حقيقى واقعى أم لا، الفصل التاسع هو تقييم لكافة الأدلة المطروحة عبر الكتاب لصالح موثوقية تاريخية الأناجيل الإزائية، و أخيراً الفصل العاشر هو بناء القضية لصالح التماسك التاريخى للأناجيل الإزائية. تكلم العالمين عن النقد النصى و نص العهد الجديد فى الصفحات 380 – 390، و قد أقوم بترجمتهم.

3- البحث عن يسوع: البحث الثالث عن يهودى الناصرة. مؤلف هذا الكتاب هو العالم ذائع الصيت، بين ويزرنجتون الثالث، أستاذ العهد الجديد فى معهد أسبرى اللاهوتى، و أحد أساتذة برنامج الدكتوراه فى جامعة القديس أندراوس فى المملكة المتحدة. هذا هو الإصدار الثانى من الكتاب الذى صدر فى عام 1997 (صدر الإصدار الاول فى عام 1995). هذا الكتاب جاء رداً على أعمال سيمينار يسوع، مثله مثل الكثير من كتابات العلماء التى ظهرت فى هذه الفترة. و لكن هذا الكتاب يختلف فى تكوينه عن البقية، فهو يأتى كمراجعة تاريخية لكافة الإتجاهات الفكرية التى ظهرت عن يسوع التاريخى. فى الحقيقة، بين ويزرنجتون نفسه هو أحد أعمدة يسوع التاريخى. يتكون الكتاب من تسعة فصول، و ملحقين. الفصل الأول هو دراسة الخلفية اليهودية ليسوع و الدور الذى تلعبه فى دراسات يسوع التاريخى، الفصل الثانى هو دراسة لمنهج و نتائج سيمينار يسوع، الفصل الثالث هو دراسة لمناهج "يسوع الحكيم" بحسب جون كروسان (أحد مؤسسى سيمينار يسوع و لكن يختلف منهجه عن روبيرت فانك المؤسس الرئيسى للسيمينار) و برتون ماك، جيرالد داونينج، الفصل الرابع هو دراسة لمناهج "يسوع الروحى" بحسب ماركوس برج و جيزا فيرماس (و هو أكبر عالم يهودى متخصص فى دراسات يسوع التاريخى!) و جراهام تويلتفرى، الفصل الخامس هو دراسة مناهج "يسوع النبى الآخروى" أو كما يُطلق عليه أحياناً "يسوع الرؤيوى"، بحسب أ. ب. ساندرز و موريس كاسيى، الفصل السادس هو دراسة مناهج "يسوع النبى الإجتماعى" بحسب جيرد ثيسين و ريتشارد هورسيلى و ديفيد كايلار، الفصل السابع هو مناهج "يسوع حكمة الله" بحسب إليزابيث فيورينزا و بين ويزرنجتون، الفصل الثامن هو مناقشة المناظرة المستعرة حول يسوع "يهودى ثانوى أم المسيا اليهودى؟"، بحسب عمل جون ميير و بيتر ستولماخر و جيمس دن و مارينوس دى جونج و ماركوس بوكميل و توم رايت، و أخيراً الفصل التاسع و هو بعنوان "نهاية الرحلة" و الذى يلخص أفكار و نتائج كافة المناهج. اما الملحق الأول فهو عن منهج رايموند براون "موت المسيا"، و الملحق الثانى عن المناظرة المستمرة حول يسوع التاريخى. هذا الكتاب هو أحد الكتب المدرسية حول هذا العلم و يُعتبر المرجع الأول فى برامج يسوع التاريخى فى غالبية كليات و معاهد العالم اللاهوتية.

هذه المراجع توفر دعماً أكبر للكتاب المُنتظر "المنهج التاريخى النقدى"، ولا أخفيكم سراً، فقد بدأ "يسوع التاريخى" يجذبنى بقوة تشعرنى بخطر على محبتى الأولى للنقد النصى!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

فضلاً، لا تسمح لمستواك الخلقى بالتدنى!